كيفية تخطيط وإنشاء الدورات أونلاين

في هذا المقال سنركّز على الخطوات الأساسيّة لإنشاء الدورات من التخطيط والتحضير وحتى التسجيل والنشر. قبل أن تبدأ يمكنك الإطّلاع على مقالنا السابق حول كيفية استغلال مهاراتك بهدف الربح من الإنترنت.

الخطوة الأولى: اختيار موضوع الدورة أو هدفها

قد تبدو هذه الخطوة بديهية للبعض ولكنّها ضرورية لبناء المحتوى بشكل صحيح، قبل أن تبدأ بالتخطيط لمحتوى الدورة أو تسجيله، من الأفضل اختيار فكرة رئيسية أو نتيجة محددة ترغب أن يحصل عليها الطالب في النهاية، تحديد الهدف من الدورة قبل البداية في التخطيط للمواضيع التي ستذكر فيها يسمح لك بترتيب هذه المواضيع والتخلص من تلك التي لا علاقة لها بالهدف من الدورة.

على سبيل المثال، الهدف من مجموعة المقالات هذه “تعريف الأشخاص الجدد في التعليم عن بعد إلى أساسيات إنشاء الدورات” وعلى هذا الأساس سيتم التركيز على المواضيع التي تهمّ المستجدّين في هذا المجال، وتجنّب الدخول في التفاصيل التقنيّة التي قد تهمّ أصحاب الخبرة أو التجربة السابقة.

الخطوة الثانية: إنشاء خطّة المحتوى

الطريقة الاسهل لبناء خطّة إنشاء أي نوع من المحتوى هي البداية من الخطوة الأخيرة، ومن ثم العودة إلى بداية مناسبة للفئة المستهدفة بالدرس. بهذه الطريقة يمكن للمعلم معرفة المواضيع الضروريّ ذكرها في الدرس والتي يحتاج الطالب لمعرفتها حتّى يصل للهدف النهائي من الدورة.

بعد الانتهاء من تحديد هذه المواضيع يمكن للمعلم إعادة ترتيبها بشكل يسمح للطالب بالانتقال تدريجيّاً وعلى شكل خطوات بسيطة من فكرة للأخرى، ومن الأفضل أن تكون هذه الخطوات بسيطة وواضحة ومعنونة بشكل سهل، بحيث يمكن للطالب العودة لأي خطوة منها بسهولة في وقت لاحق.

في هذه الدورة على سبيل المثال، الهدف النهائي هو “تعليم القارئ أساسيات إنشاء وتخطيط دورة على الإنترنت” لهذا، سنحتاج:

  • نشر الدروس على الانترنت
  • الأدوات التي تحتاجها لتسجيل الدورة.
  • كيف تجهّز المحتوى قبل تسجيله.
  • كيف تصل لفكرة المحتوى قبل تجهيزه.

ويمكن التفصيل في كلّ خطوة بطريقة مشابهة وفصلها لفقرات فرعية، مثلاً بحالة “الأدوات التي تحتاجها لتسجيل الدورة” يمكننا التفصيل في: العتاد المطلوب للتسجيل؛ الميكروفونات والكاميرات، والبرامج المطلوبة للتسجيل؛ برامج تصوير الشاشة وتسجيل الصوت.

تبسيط هذه الخطوات على شكل نقاط وعناوين رئيسية وفرعية سيسمح للقارئ بتخطّي الأجزاء التي لا يحتاجها والوصول للمعلومة الضرورية بسرعة.

بعد الإنتهاء من تحديد المواضيع يمكن إعادة ترتيبها بطريقة تسمح بفهم الموضوع كاملاً دون تشويش؛ مثلما بدأنا في هذا المقال من اختيار الفكرة وتجهيز خطة المحتوى وكما سننتقل بعد قليل للحديث عن الأدوات التي تحتاجها لإنشاء الدورة.

الخطوة الثالثة: اختيار الأدوات التي ستستخدمها في تسجيل الدرس

أفضل نصيحة يمكنك اتّباعها لتسهيل حياتك أثناء اختيار الأدوات التي ستستخدمها في تسجيل وتحضير الدورات أونلاين هي الاكتفاء بما تحتاجه.

لا حاجة لمحرر فيديوهات ضخم ومعقّد إن كان كلّ ما تحتاجه هو إضافات بسيطة كالنص فوق الفيديو أو تحريك الأيقونات ببساطة على الشاشة، لا حاجة لمسجّل صوت معقّد ومازج أصوات متقدم إن كان كل ما تحتاجه هو تسجيل صوتك فحسب، استخدم الأداة ذات الحجم المناسب لتتجنب تضييع الوقت ولتحصل على أفضل تجربة.

بنفس المنطق، لا تشترِ ميكروفوناً باهظ الثمن أو كاميرا احترافيّة لتسجيل الدورات إن لم يكن الدرس نفسه يعتمد على هذه الأدوات، في أغلب الحالات يمكن استخدام ميكروفون متوسط السعر مع كاميرا الهاتف وبرنامج بسيط للربط مع الكمبيوتر والتسجيل.

بأي حال، سنقترح في هذا المقال برامج وأدوات من مستويات مختلفة ولكل منها استخداماته وميّزاته، يمكنك الاختيار بينها حسب حاجتك.

أدوات تخطيط الدروس والمحتوى

بالتأكيد يمكنك دائماً استخدام الورقة والقلم لإنشاء مسودّة أولية عن خطّة المحتوى ولكن إن كنت تبحث عن أدوات أكثر مرونة وتمكّنك من تسجيل ملاحظاتك وتعديلها في أيّ مكان ومشاركتها مع زملائك ليضيفوا آراءهم عليها، فاستخدام أدوات التخطيط على الإنترنت هو الخيار الأفضل.

منصّة Trello لتسجيل الملاحظات وإدارة قوائم المهام

تسمح لك منصة تريلو بإدارة الملاحظات وقوائم المهام مجاناً وبسهولة من أيّ جهاز تمتلكه من خلال تطبيقات الأجهزة المحمولة ودعم استخدام المنصة من المتصفح، يمكنك إعادة ترتيب المهام وإضافة ملاحظات عليها ومشاركة القوائم مع زملائك للعمل عليها في الوقت نفسه، واجهة تريلو البسيطة وامكانياته الكبيرة التي يمكن التوسّع بها حسب الحاجة تجعله الخيار الأفضل للمبتدئين.

منصة Milanote لتسجيل الملاحظات والعصف الذهني

تقدم هذه المنصة مساحة فارغة يمكنك ترتيب أفكارك فيها بالطريقة التي تريدها وبالصيغة التي تريدها، يمكنك إضافة القوائم، النصوص، الصور، الروابط، وغيرها إلى نفس المساحة وتحريكها وترتيبها بحرية، يمكنك أيضاً دعوة زملائك للمشاركة والتعديل على هذه المساحة. يمكن استخدام هذه الأداة في العصف الذهني وتجميع الأفكار قبل تنظيمها وبدء العمل عليها.

برامج تسجيل الشاشة والصوت لتسجيل الدورات

برنامج Camtasia Studio – الخيار الأفضل دون منازع

على الرغم من سعره المرتفع نسبياً يبقى Camtasia Studio هو الخيار الأفضل بنظري لأي شخص يرغب في إنشاء دورة على الانترنت، فهو يجمع بين البساطة وسهولة الاستخدام وبين القوة والميزات التي تركّز على تسجيل الدروس. يمكنك من خلال البرنامج نفسه تسجيل الشاشة، تسجيل الصوت، تعديل الفيديو والصوت، إنشاء العروض التقديميّة التفاعلية، والعديد من الميزات الأخرى في كلّ واحد من تلك المجالات.

ما يجعله الأنسب للمستجدّين والمحترفين على حدّ سواء هو كون ميزاته تسمح باستخدامه بأكثر من أسلوب بحسب خبرة المستخدم، وكونه متوافق مع اللغة العربية بشكل مثاليّ.

برامج Adobe – خيار المستخدمين المتقدّمين

مهما كانت حاجتك؛ تحرير وتسجيل الصوت أو الفيديو، تعديل الصور، تطبيق التأثيرات الخاصّة على الفيديو – يمكنك العثور على برنامج من Adobe يدعم هذا ويقدّم أفضل الخيارات والميزات الموجودة في السوق.

المشكلة فقط هو الحجم الهائل لهذه الأدوات وواجهاتها التي ترعب المبتدئين، بالطبع هناك العديد من الطرق لتبسيط الواجهات كونها قابلة للتخصيص ولكن كمية الأدوات المتوفرة وحدها قد تغيّر رأي شخص مبتدئ في التسجيل ويبحث فقط عن أداة سريعة. لذا يمكن اعتبار هذه البرامج خياراً للمحترفين أو لمن يرغب بقدرات أعلى من تلك الموجودة في Camtasia Studio.

برنامج OBS – أفضل برامج تسجيل الشاشة مجاناً

على الرغم من كون الكثير من ميزات برنامج OBS موجهة نحو البث الحيّ على الانترنت، إلا أنه قابل للاستخدام بنفس القوّة لتسجيل الشاشة، البرنامج بسيط جداً ومجانيّ بالكامل ويمكن ضبطه لتسجيل الشاشة بدقّات مختلفة، يمكنك أيضاً اختيار مصادر الصوت التي سيتم تسجيلها مع الشاشة، حيث يمكن استخدام المايكروفون أو صوت الجهاز الداخلي أو مصدر آخر.

برنامج Davinci Resolve – خيار مجّانيّ بالكامل

ينافس Davinci Resolve في ميّزاته الميزات التي تقدمها برامج Adobe في تحرير الصوت والفيديو، وهو مجانيّ بالكامل. السبب الوحيد الذي يمنعه من أن يكون أفضل أداة تحرير فيديو على الإطلاق هو الواجهة المعقّدة ومشاكل التوافقية التي تحصل في بعض الأحيان على بعض الأجهزة، ولكن بشكل عام هو بديل مجانيّ ممتاز جداً لمن يستطيع التعامل معه.

برنامج Audacity – أفضل برنامج لتسجيل الصوت

برنامج مجانيّ أيضاً لتسجيل الصوت وتحريره، في هذا البرنامج كلّ الخيارات الأساسيّة التي تحتاجها لتسجيل الصوت وتحريره وتنقيته من التشويش وأصوات الخلفية ونقرات المفاتيح.

برنامج iVcam – استخدم هاتفك ككاميرا

هذا البرنامج هو الخيار الأفضل دون منازع لاستخدام الهواتف (آيفون أو أندرويد) ككاميرات مع الكمبيوتر وتسجيل الفيديو باستخدامها، فهو يسمح بالتصوير بدقّة عالية دون تأخير أو تشويش، ويمكنك توصيل الهاتف معه عن طريق الوايفاي أو الكابل دون مشاكل. البرنامج متوفر بنسخة مجانية وأخرى مدفوعة – النسخة المجانيّة أكثر من كافية للمستخدمين المبتدئين.

الكاميرات والميكروفونات

بسبب اختلاف الأسعار وتوافر المنتجات باختلاف الدول، من الأفضل معرفة الطريقة التي يمكنك اختيار الميكروفون والكاميرا الأفضل بدلاً من تحديد منتج واحد، لهذا هذه مجموعة من النصائح لاختيار ما يناسب حاجتك:

الميكروفونات

  • الميكروفونات عالية الجودة والقدرة غالباً تحتاج Interface أو واجهة صوتيّة للتوصيل ولا يمكن توصيلها بالكمبيوتر مباشرة.
  • الميكروفونات التي يمكن استخدامها مع الكمبيوتر مباشرة تسمّى بميكروفونات Plug and Play وغالبا ما تكون توصيلاتها من نوع 3.5 ملم أو USB.
  • بعض الميكروفونات تأتي مع مضخّم Amplifier مدمج يمكن استخدامه للتحكم بمستوى الصوت المسجّل عبر مقبض Gain، قد يسمح هذا بالتسجيل في ظروف لا يمكن للميكروفونات العاديّة التسجيل فيها، كتسجيل الصوت الخافت (عبر رفع مستوى الصوت) أو كبح أصوات الخلفية (عبر خفض مستوى الصوت).
  • ظروف التسجيل؛ حجم الغرفة، الجدران، العزل الصوتي، الضجّة في الخلفية، اهتزاز الطاولة التي وضع عليها الميكروفون، وغيرها من الظروف الأخرى؛ أكثر أهمّية من جودة الميكروفون وقدرته – قد ينفع تركيب لوحات امتصاص صدى الصوت على الجدران في رفع جودة الصوت أكثر من شراء ميكروفون احترافيّ أحياناً.
  • يمكن استخدام ميكروفون الهاتف في التسجيل.
  • تعديل الصوت بعد التسجيل يساعد أحياناً في تحسين جودة الصوت.

الكاميرات

  • بعض الكاميرات صعبة الاستخدام مع الكمبيوتر للتسجيل المباشر مثلاً، من الأفضل التحقق من إمكانية استخدامها بهذا الشكل قبل الشراء.
  • الإضاءة في الغرفة وزاوية التصوير أهمّ من دقّة الكاميرا وجودة الصورة في أغلب الأحيان.
  • استخدام ميكروفون الكاميرا في التسجيل قد لا يكون دائماً الخيار الأفضل، على الرغم من كونه يسهّل جداً عملية تحرير الفيديو لاحقاً إلّا أن تسجيل الصوت والصورة بشكل منفصل والمزامنة بينهما لاحقاً خيار أفضل.
  • تأكّد من وجود مساحة كافية على الكمبيوتر للتسجيل والتعديل.
  • يمكن استخدام كاميرا الهاتف في التسجيل.

الخطوة الأخيرة: نشر الدورة

يمكنك الإطلاع على مقال: كيفية بدء التعليم عبر الإنترنت لمعرفة الخيارات الموجودة لنشر الدورات على الإنترنت وللإطلاع على ميزات منصّة مساق التي تساعدك في نشر الدرس وبيعه دون الحاجة لأي خبرة تقنيّة.

اشترك بالنشرة البريدية

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني في المربع أدناه للاشتراك بنشرتنا البريدية

تعليق واحد

  1. […] مطالعة المقال التالي للحصول على تفاصيل أكبر عن الأدوات التي […]

اترك ردّاً