دليلك لاحتراف فن كتابة صفحة مبيعات الدورة التدريبية: دليل المدرب الإلكتروني 109

احتراف كتابة صفحة مبيعات الدورة التدريبية هو آخر خطوة على المدرب الإلكتروني القيام بها، أنت مررت عبر طريق عصيب وشاق لتصل إلى هنا، بقي خطوة واحدة فقط يجب المرور بها وإتقانها إذا أردت لنفسك أن تنجح في بيع دورتك التدريبية والحصول على أول تلميذ لك، لا تحتاج هذه العملية لوقت أو جهد كبيرين لكنها تلعب دوراً أساسياً في عملية البيع.

أطلع العميل بالمشكلة التي تحلها الدورة التدريبية بالتفصيل

ما هي الدورة التدريبية إذا لم تكن فن لحل المشاكل وتيسير الحياة؟ صفحة مبيعات الدورة التدريبية يجب أن توضح للتلميذ المُحتمل كل ما يتعلق بتلك المشكلة التي تحاول حلها، يجب أن تكون المُشكلة التي تواجه التلميذ موجودة بأعلى صفحة مبيعات الدورة التدريبية. هذا سيساعدك على جذب انتباه التلميذ منذ أول لحظة تقع عيناه على الصفحة، خصوصاً إذا كان توقيت إنشاء الصفحة مطابق للطلب العالي على مجال الدورة التدريبية تلك (لنا موضوع كامل عن أهمية التوقيت وضوابطه عند إطلاق الدورات التدريبية).

أخبر تلميذك كيف سيفيده حل هذه المشكلة

هل وضعت عنوان المشكلة بشكل عريض أعلى صفحة بيع دورتك التدريبية؟ ممتاز! بقي مشكلة واحدة؛ لِم سيرغب تلميذك في حل هذه المشكلة من الأساس؟ ولم سيكون مستعد لدفع مبالغ مالية مقابل هذا الحل؟ قد تفترض أنه بطبيعة مواجهة تلميذك للمشكلة فإن ذلك يعني أنه على وعي تام بكل الجوانب الإيجابية التي يقدمها حلك له، للأسف، ذلك ليس بصحيح!

أنت كمدرب إلكتروني مُطالب بشرح هذه الفوائد لتلميذك. لا يجب ان تتوقع منه معرفتها لوحده، حتى إذا وُجد إحتمال لذلك، لا يجب أن تتوقع أن يكون ملم بكل هذه الجوانب وقت زيارته لصفحة مبيعات الدورة التدريبية.

أطلع تلميذك على حلك الفريد لمشكلته

هذا هو البند الأهم في صفحة مبيعات الدورة التدريبية. يجب أن يكون شرحك وافٍ لكل الطرق، الإستراتيجيات، والمخططات التي تتبناها لتحل لعميلك مشكلته تلك. لا يكف اظهار قائمة طويلة بها مؤهلاتك التي لا توجد لدى المُنافس، التلميذ لا يهتم بذلك بقدر إهتمامه بالخطة التي ستتبناها لتضمن له فهم وافٍ مُغطٍ لكل جوانب المشكلة.

نصائح يجب اتباعها لضمان الإستفادة القصوى من صفحة مبيعات الدورة التدريبية

  • ابراز شهادات بجودة دورتك

نعني هنا رأي تلاميذ سابقين بدورتك والحل الذي تقدمه لهم، هذا الرأي سيكون بلا شك عامل قوي لجذب تلاميذ مُتلهفين للعلم للانضمام لدورتك التدريبية، لا يجب أن تكون شهادة العميل رسالة شكر كبيرة بها كل تفصيل عن الدورة، لا! يكف فقط وجود كلمات بسيطة لتلميذ سابق لك بارزة في صفحة مبيعات الدورة التدريبية.

لكن، أنا ليس لدي تلاميذ سابقين؟ هنا يمكنك الإستعانة برأي صديق لك يشهد بخبراتك في المجال الذي تتضمنه الدورة التدريبية، مثلاً، إذا كنت تُقدم دورة تدريبية لشرح برمجة تطبيقات الأندرويد يمكنك أن تطلب من صديقك الذي ساعدته في إنشاء تطبيقه أن يعطي رأيه عن مهارات البرمجية، هذا الصديق ليس على إطلاع بمحتوى الدورة، لكن ثقته في مهارتك في مجال الدورة تجعل رأيه بنفس قيمة التلميذ الذي تلقى الدورة.

إجعلها بسيطة!

صفحة مبيعات الدورة التدريبية يجب أن تكون بسيطة وعصرية، إذا مل تلميذك من محتواك منذ الآن فهل تتوقع منه أن يُغامر بالشراء منك؟ يجب أن تُظهر في صفحة مبيعاتك فقط النقاط الثلاث التي ذكرناها بالأعلى، حاول كتابتهم في أكبر صورة مختصرة (دون فقدان المعنى)، حاول أيضاً أن تجعل ألوان الصفحة هادئة مريحة للعين وعصرية، يمكنك أن تغير تصميم صفحة مبيعاتك لتناسب المُجال الذي تشرحه في الدورة مع مراعاة البساطة في كل جانب من جوانب التصميم.

  • إجعل صفحة مبيعاتك مناسبة للعرض على الجوال

تكلمنا عن هذا الموضوع عند نَصِّنا لشروط الرسالة البريدية المثالية، نفس هذه القاعدة تنطبق على صفحة مبيعات الدورة التدريبية، فحسب إحصائيات حديثة يشكل مستخدموا الجوال أكثر من 51% من زوار صفحات الإنترنت، صفحة المبيعات المثالية يجب أن تناسب سطح المكتب والجوال لضمان أن أي عميل لك راضٍ كل الرضى عن مظهرها الأمر الذي سيؤثر بالتأكيد على رأيه في شراء الدورة التدريبية.

نظام صفحات الهبوط في مساق يساعدك على بناء صفحات المبيعات بسهولة دون اي خبرة برمجية

في الختام

إنشاء دورة تدريبية لحل مشكلة معينة تواجه فئة معينة من الناس ليس بالأمر السهل، كما أن جني أرباح منه لا يتم بين ليلة وضحاها! يجب عليك كمدرب إلكتروني أن تركز في بداية طريقك على إنشاء محتوى قوي يضمن لك الحصول على ثقة التلاميذ، ثم التفكير بعد ذلك في طرق تلقى بها فائدة مادية مقابل مجهودك.

إنشاء الدورات التدريبية عبر الإنترنت عمل انساني فريد يُساعد الافراد على الإرتقاء، والأمم على النهوض، قدرتك على المساهمة في هذا المجال شئ عظيم، فأنت بهذا تكون مصباحا ينير ظلمة من اجتمعوا حوله.

نساعدك على إنشاء موقعك التعليمي الخاص والبدء ببيع دوراتك عبر الإنترنت في أقل من دقيقة.

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

المصادر المستخدمة

Percentage of mobile device website traffic worldwide from 1st quarter 2015 to 2nd quarter 2020

مصدر صورة المقال

اشترك بالنشرة البريدية

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني في المربع أدناه للاشتراك بنشرتنا البريدية

اترك ردّاً