طريقتان فعالتان لإطلاق الدورة التدريبية الخاصة بك: دليل المدرب الإلكتروني 107

مبروك! بما أنك هنا فهذا يعني أنك قد تمكنت بنجاح من جلب أفكار ذكية لدورتك التدريبية، التخطيط لها بنجاح، وإنشاء محتوى متكامل من الصفر. حانت الان لحظة إطلاق الدورة التدريبية، اللحظة التي ينتظرها كل مدرب بفارق الصبر، لكن، كيف ستطلق دورتك التدريبية؟ إذا لم تستطع الإجابة على هذا السؤال ننصحك بالتمهل وقراءة المقال التالي لفهم الإستراتيجيات المُتبعة عند الإطلاق وأيها يناسب دورتك التدريبية ويضمن حصولها على مبيعات.

الإستراتيجية الأولى: إطلاق الدورة التدريبية في نافذة زمنية محددة(Time-Window Launch)

هذه الإستراتيجية تعتمد على وقوع حدث معين أو وجود فترة معينة يُتاح للتلميذ فيها التقديم للدورة، متى ما إنتهى ذلك الحدث، أو انقضت تلك الفترة لا تُصبح الدورة التدريبية متاحة.

يمكن أن تكون النافذة الزمنية يوم، أسبوع، شهر، أو حتى شهران، لكن في الغالب تُعتبر فترة أسبوع هي النافذة الزمنية الأمثل لكل مدرب إلكتروني يرغب في حصد مبيعات جيدة، ذلك لعدة أسباب أولها هو إحساس العجلة الذي يتولد تلقائياً عند العميل، هنا، لا يرغب عميلك في ضياع فرصته للحصول على الدورة (خاصة إذا كان ذلك هو وقت حوجته لها) فيُسارع بشراءها.

لمثل هذه الإستراتيجيات عند إطلاق الدورة التدريبية عدة جوانب سلبية، أولها هو ضيق الفترة الزمنية المُفترض أن تكون الدورة جاهزة خلالها، أضف لهذا، القلق والترقب الشديدين اللذان ينتابان المُدرب خلال نافذة الإطلاق هذه، ففي النهاية، أنت هنا لك أسبوع واحد فقط لترى فيه نتائج تعبك في إعداد الدورة ومحتواها (العملية التي قد تكون أمضيت فيها شهور)، فإما مبيعات عالية وإما جُلوس في الرف!

من أهم العوامل يجب الإنتباه لها عند عن تحديد موعد إطلاق الدورة التدريبية هو تحديد نوعية دورتك وما هو الزمن الأنسب لاطلاقها، مثلاً، إطلاق الدورة التدريبية التي تهتم بمجال “مهارات الدراسة والإعداد للامتحان” يفضل أن يكون خلال فترة ما قبل فتح المؤسسات التعليمية لأن هذا هو وقت الحوجة الاكبر لها، أما دورات مثل “تنمية النفس” و “المهارات المالية” يمكنك إطلاقها في أي وقت ترغب فيه كما يفضل جعلها متاحة طيلة أيام السنة (انظر إلى الفقرة الثانية).

الإستراتيجية الثانية: الإطلاق غير المقيد بزمن (Evergreen Launch)

هنا يمكنك إطلاق الدورة التدريبية الخاصة بك في أي وقت ترغب وجعلها متاحة طوال أيام السنة، الجيد في هذه الإستراتيجية هو وجود الراحة النفسية نتيجة لحرية تحديد وقت الإطلاق بما يتناسب مع ظروفك، إضافة إلى العائد الناجم عن جعل الدورة متاحة لفترة كبيرة الأمر الذي يعني بكل تأكيد احتمالية مبيعات أكبر، النقطة السلبية هنا هي أنك قد تفقد ذلك الاهتمام الناجم من اتاحة نافذة زمنية محددة عند إطلاق الدورة التدريبية.

أي من الطريقتين يجب أن أختار عند إطلاق الدورة التدريبية؟

هذا تساؤل مهم يراود مُعظم المدربين، نحن نرى أن الإطلاق غير المقيد بزمن هو الأنسب لك إذا كنت جديد في مجال تقديم الدورات التدريبية وذلك لعدة أسباب أهمها

  • يُتاح لك تسويق دورتك التدريبية في أي وقت

التسويق عامل أساسي لنجاح دورتك التدريبية (سنتكلم بالتفصيل عنه في الموضوع القادم) خاصة إذا كنت في بداية طريقك، لذلك، ليس من المنطقي أن تبدأ مشوارك بإطلاق دورة تدريبية في فترة محددة وتحصر نفسك على التسويق في تلك الفترة فقط بينما كان بامكانك التسويق لها وقت ما أردت إذا جعلتها متاحة لفترة غير محدودة.

أضف لذلك أنك في بداية مشوارك تحتاج لوقت كبير حتى تضمن لنفسك طريقة تسويق فعالة، خلافاً للمدرب القديم الذي يمكن له أن يسوق لدورته بنجاح خلال ذلك الاسبوع أو الشهر الذي تُباع فيه.

  • لست بحاجة إلى حيازة أي عميل سابق لتبيع دورتك

هذه نقطة جزرية ينساها معظم المدربين الناشئين الذين يعتمدون على النوافذ الزمنية كوسيلة لإطلاق دوراتهم، أنت كمدرب إلكتروني لتنجح في الحصول على مبيعات في فترة زمنية محدودة يجب أن يكون لك عملاء سابقين يعرفون أنك تقدم دورات ويتابعون أخبارك ولهم معرفة سابقة بطريقة تدريسك ومدى فعاليتها وإلا فمن الصعب أن تحصل على أول مبيعة لك خلال هذا الأسبوع! لأن هذه المواصفات المذكورة في الأعلى هي مواصفات العميل المستعد للمخاطرة بشراء تلك الدورة في ذلك الوقت.

  • لن تخسر العدد الهائل من العملاء الذين تركوا شراء دورتك لتناقض زمنها مع احتياجاتهم

من الصعب إقناع العميل بدفع مبلغ في شئ جديد، فما بالك بإقناعه بدفع ذلك المبلغ الآن! النافذة الزمنية قد تكون وسيلة جلب اهتمام ممتازة لكنها في نفس الوقت تجبرك على تحمل خسائر مبيعات كبيرة لعدم توفر القابلية لدى العميل للشراء الآن اما لعدم اهتمامه بتلك الدورة في هذا الوقت أو لعدم حيازته للوقت أو المال الكافيين للخوض في تلك الدورة، لهذا، إطلاق الدورة التدريبية في نافذة زمنية طريقة ينصح بها فقط للمدربين المتمرسين في المجال.

نساعدك على إنشاء موقعك التعليمي الخاص والبدء ببيع دوراتك عبر الإنترنت في أقل من دقيقة.

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

المصادر المستخدمة

https://medium.com/sunscrapers/what-is-the-best-day-and-time-to-launch-a-product-73cf7483fce5

اشترك بالنشرة البريدية

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني في المربع أدناه للاشتراك بنشرتنا البريدية

اترك ردّاً